احتجاجات على قانون المصالحة: الغنوشي يصفها “بالفوضى وممارسة الحرية بعيدا عن التحضر”

علق رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على الاحتجاج على قانون المصالحة الادارية من طرف معارضين لهذا القانون.
واعتبر الغنوشي أن طريقة الاحتجاج سواء تحت قبة البرلمان يوم المصادقة عليه او خلال مسيرة يوم السبت بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ، تعد شكلا من أشكال ممارسة الحرية بعيدا عن التحضر.

وقال الغنوشي خلال اشرافه على لقاء إعلامي انتظم بجربة، إن طريقة الاحتجاج “تعيد الى الذاكرة الفوضى الطلابية التي شهدتها تونس في سبعينات القرن الماضي”، مؤكدا أن قانون المصالحة يعد انتصارا لسياسة التوافق.

وأوضح الغنوشي أنّ المصالحة لا تلغي القانون ولا تعوض حكما قضائيا صادرا بشأن أشخاص، إنما هي مصالحة تشمل من ارتكب مخالفات إدارية ولم تصدر بشأنه أحكام وظل “معلقا” وفق توصيفه، مضيفا أنّه ”من الناحية الإنسانية ليس عدلا أن يظلّ الإنسان معلّقا”.