انتخابات مبكرة في اليابان

كشفت وسائل إعلام محلية في اليابان أن رئيس الوزراء شينزو آبي يفكر في الدعوة لانتخابات مبكرة في بداية الشهر المقبل للاستفادة من صعود معدلات شعبيته وحالة الفوضى التي تسيطر على حزب المعارضة الرئيسي.

وبحسب ما نقلته وكالة رويترز فإن معدلات شعبية آبي عادت إلى مستوى 50% في بعض الاستطلاعات نتيجة للتوتر العام الواقع نتيجة التجارب الصاروخية والنووية التي تجريها كوريا الشمالية وحالة فوضى في الحزب الديمقراطي المعارض الذي يعاني من الانشقاقات.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية(إن.إتش.كيه) عن مصادر مطلعة لم تحددها قولها إن آبي أبلغ زعيم حزب كوميتو الشريك الأصغر للحزب الديمقراطي الحر الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الياباني في الائتلاف الحاكم أنه قد لا يستبعد حل مجلس النواب (المجلس الأدنى للبرلمان) لإجراء انتخابات مبكرة بعد اجتماع المجلس في جلسة إضافية من 28 سبتمبر.

ونقلت وسائل الإعلام عن ناتسو ياماجوتشي زعيم حزب كوميتو قوله للصحفيين يوم السبت خلال زيارة لروسيا “حتى الآن يبدو أن الانتخابات ستجرى في الخريف المقبل ولكن..علينا دائما الاستعداد لخوض معركة”.

وقالت وسائل الإعلام إن التكهنات تزايدت بشأن إجراء انتخابات مبكرة في 22 أكتوبر وهو نفس موعد إجراء ثلاثة انتخابات فرعية على الرغم من وجود احتمالات أخرى بإجرائها في موعد لاحق في أكتوبر أو بعد زيارة من المرجح أن يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في بداية نوفمبر.