صفاقس : معلّمة تروي تفاصيل ”طردها” من مدرسة وتردّ على مندوب التربية

اعربت المعلمة بالمدرسة الإبتدائية حي البحري 3 بصفاقس عن تفاجئها من تصريحات المندوب الجهوي للتربية صفاقس 1 محمد بن جماعة والتي أكد فيها بأنه ستتم نقلتها إلى مدرسة أخرى وذلك لأنها ”مريضة نفسانيا” و تعاني من ”مشكل في التواصل مع التلاميذ” واصفة ما ورد على لسان مندوب التربية بأحكام مسبقة لا تستند إلى حجج حيث لم تخضع إلى فحوصات طبية تؤكد ماقاله وفق ما افادت به اليوم الأحد للديوان أف أم .

و نفت المعلمة الإتهامات الموجهة إليها والقائلة بأنها ”كافرة” و”ملحدة” و”تمنع الفتيات في القسم من إرتداء الحجاب” حسب قولها .

وفي حديثها عمّا وقع أول أمس الجمعة قالت المربية أن مجموعة من ”الملتحين” قاموا بالتهجم عليها من أجل منعها من مباشرة مهامها متعللين حسب قولها بأنهم تلقو تطمينات من المندوب الجهوي للتربية بنقلتها إلى مدرسة أخرى وفق تعبيرها .

يشار إلى أن المندوب الجهوي للتربية بصفاقس 1، محمد بن جماعة، قال في تصريح لديوان أف أم، أمس السبت، ان ‘المعلمة أصبحت مشكلة في المدرسة وعطّلت المدير عن القيام بأشغال النظافة والصيانة وعطّلت المدرسة حسب قوله، مضيفا أنه سيتم اما عرضها على اللجنة الجهوية الطبية لتقرر ما تراه مناسبا أو نقلتها الى مكان آخر، مبيّنا أنها تعاني من مشاكل في التواصل’ على حد تعبيره.