النقابة العامة للتعليم الأساسي : ‘ ما وقع في صفاقس سابقة خطيرة ‘

طالب الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الأساسي المستوري القمودي في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك بسن قانون يجرم الاعتداء على المربين مضيفا أن هذا القانون من أولويات القطاع، وذلك بعد حادثة التهجّم على معلمة بصفاقس.

واعتبر القمودي أن ‘ما وقع يعد سابقة خطيرة داعيا كافة المربين والمربيات الى الاستعداد لما وصفها “بمعركة الكرامة” من جديد’ مشددا على ضرورة أن تقوم وزارة التربية بحماية المربين’.

من جهتها بيّنت رئيسة الفرع الجهوي للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات بصفاقس، روضة طاهري، في تصريح لديوان أف أم اليوم الأحد، أن ‘ المعلمة تعرضت الى عنف متعدد الأشكال ما اضطر الى تدخل الأمن وذلك بعد تكفيرها ومنعها من ممارسة مهامها من قبل عدد من الأولياء ‘، حسب قولها.

وأدانت رئيسة الفرع في التصريح ذاته ما وصفته ‘بحملة التشويه والتكفير الممنهجة ضد المربية والاعتداء الصارخ على الفصل 6 من الدستور الذي ينص على حرية الضمير وضمان الدولة لهذه الحرية’، على حد تعبيرها.

يشار أن المندوب الجهوي للتربية بصفاقس 1، محمد بن جماعة، قال في تصريح لديوان أف أم، أمس السبت، ان ‘المعلمة أصبحت مشكلة في المدرسة وعطّلت المدير عن القيام بأشغال النظافة والصيانة وعطّلت المدرسة، مضيفا أنه سيتم اما عرضها على اللجنة الجهوية الطبية لتقرر ما تراه مناسبا أو نقلتها الى مكان آخر، مبيّنا أنها تعاني من مشاكل في التواصل’ على حد تعبيره.