وزارة التجهيز تتخذ إجراءات وتدابير للتوقي من الفيضانات

استعدادا لموسم الامطار 2017 / 2018 وتحسبا لاحتمال وقوع الفيضانات لجأت وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية لإتخاذ إجراءات وتدابير تعلقت بتعهد شبكة الطرقات والمسالك (مسح الحواشي وجهر مجاري المياه الترابيّة وإحداث مصبّات) وجهر الأودية على مستوى الجسور وتنظيف المنشـآت المائيّة (مجاري المياه الإسمنتيّة بالوعـات وشبكات تصريف مياه الأمطار بالطرقات المرقمة…).

وعملت مصالح الوزارة، في إطار صيانة منشآت الحماية من الفيضانات، إلى حدود مطلع سبتمبر 2017 جهر وتنظيف حوالي 650 كلم من القنوات والمسيلات ومجاري المياه والأودية بمختلف الأحجام والمجاري الفرعية.

كما تم جهر وتنظيف حوالي 28 هكتارا من أحواض تجميع المياه وصيانة وترميم ما يقارب 270 منشأة، وفق معطيات وزارة التجهيز.

ويتواصل خلال سنة 2017 إنجاز مشاريع جديدة لحماية المدن من الفيضانات وصيانة المنشآت تتعلق بتنفيذ 19 مشروعا بتكلفة جملية تقدر بحوالي 42 مليون دينار (م د) فيما يتم الاستعداد لتنفيذ 3 مشاريع أخرى لا تزال في طور فرز العروض: بكل من سوسة وجمال وزرمدين تناهز كلفتها 11 م.د.

وتمّ الإعلان عن طلب العروض (بتاريخ 12/09/2017) لإنجاز مشروع حماية مدينة دوار الهيشر (ولاية منوبة) بقيمة 4.2 م.د

الى ذلك من انجاز 15 صفقة لصيانة وتقوية منشآت الحماية من الفيضانات بتكلفة جملية تقدر بحوالي 7 م.د موزعة على 22 ولاية منها 10 صفقات إطارية بقيمة 5.1 م.د وقد تقدم تنفيذها بنسب مختلفة.

ويضاف إلى المشاريع المذكورة مشروع حماية منطقة تونس الغربية من الفيضانات بقيمة 131.2 م د وتمّ تقسيمه إلى 4 أقساط يجري تنفيذها بنسق متفاوت.

وتتعلق المشاريع المقترحة ضمن ميزانية سنة 2018 بإنجاز 9 مشاريع بقيمة 34.8 م.د لحماية مدن بنزرت ونفزة وفوسانة والقصرين وجرجيس والرديف وتطاوين والمزطورية وبني حسان.

كما تمّ اقتراح إعداد 14 دراسة لحماية مدن سلتان وفندق الجديد وملولش وبن قردان والصمعة ومطماطة الجديدة وصواف والذهيبة والمنستير والمضيلة وبئر علي بن خليفة وسيدي خيار وشواط وجبل الوسط وزاوية قنطس بكلفة جملية تقدر بـ 500 ألف دينار فضلا عنّ اقتراح أشغال صيانة المنشآت بقيمة 10 م.د.

ويرتكز برنامج وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية للتوقي من الفيضانات وموسم الامطار 2017/2018 على توفير الإمكانات المادية والبشرية والتنظيم اللوجستي والصيانة الدورية للمنشآت الراجعة لها بالنظر بالإضافة إلى الأشغال، التي يتمّ إنجازها للغرض.

وفي هذا الإطار أظهرت ذات المعطيات انه تم تسخّير معدّات وآليات موزّعة على ثلاثة مستويات: المصالح المركزية ومراكز الصيانة بمجموعات الولايات والمصالح الجهوية حيث يمكّن هذا التوزيع أساسا من ربح الوقت عبر اعتماد المعدّات الموجودة بالجهات من ناحية وتوفير المرونة في التدخّل.

فعلى المستوى الجهوي وبهدف تعزيز جهود التدخّل السريع تقوم الوزارة عند الاقتضاء بتسخير المعدّات التابعة للمقاولات العمومية والخاصة وأساسا تلك المتواجدة بالجهات.

فيما يتم، على المستوى المركزي ومجموعات الولايات، تسخير الإطارات والأعوان بمراكز مجموعات الولايات والمصالح المركزية لتدعيم الموارد البشرية المتواجدة بالمناطق المعنية عند الضرورة.