بعد توقف دام 25 عاما : عقارب ساعة متحف النفيضة تدور مجددا

استأنفت عقارب ساعة متحف النفيضة دورانها مجددا بعد توقف دام نحو 25 عاما.
ويعود بناء هذه الساعة إلى أواخر القرن التاسع عشر ومنذ قرابة 110 سنوات أي منذ الفترة الاستعمارية الأولى، بحسب تصريحات ممثل وكالة احياء التراث والتنمية الثقافية بالمتحف الأثري بالنفيضة، مكتوف عون، ل “الجوهرة اف أم”.
وتعتبر هذه الساعة من أبرز المعالم التاريخية والأثرية التي تتميز بها منطقة النفيضة التابعة لولاية سوسة.
وتعتلي الساعة الأثرية المتحف المتربع وسط مدينة النفيضة المعروف باللوحات الفسيفسائية وأواني الخزف الاثرية كما تطلّ على المدينة من الجهات الأربع. ويعرف المتحف لدى أهالي النفيضة بـ “الكنيسة”.
ودعا المسؤول بوكالة إحياء التراث وكالات الأسفار إلى إيلاء أهمية أكبر للثروة الأثرية بهذه المدينة التاريخية التي تتمتع بمسلك سياحي مهم يتمثل في المتحف الأثري ومعلم سيدي خليفة وموقع الشقارنية بالإضافة إلى قرية تكرونة الجبلية.