أردوغان: بغداد وأنقرة متفقتان على “وحدة الأراضي العراقية”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بغداد وأنقرة متفقتان على ضرورة المحافظة على وحدة الأراضي العراقية. مشيرًا إلى رفض تركيا لعملية التوجيه الجارية لتقسيم العراق.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول، قبيل مغادرته إلى مدينة نيويورك الأمريكية، للمشاركة في أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أردوغان أنه سيعقد اجتماعًا مع حيدر العبادي (رئيس الوزراء العراقي) في الولايات المتحدة وأن هناك نظرة مشتركة بينهما تتمثل بضرورة المحافظة على وحدة الأراضي العراقية.

وأعرب عن “انزعاجه من استفتاء انفصال الإقليم الكردي عن العراق، لاسيما وأن تركيا تمتلك حدودًا بطول 350 كيلومترًا مع تلك المنطقة، وأن سكان المنطقة من أكرادٍ وتركمانٍ وعربٍ هم في الواقع ينتمون إلى الحضارة نفسها، ولا يتميزون بشيء عن بعضهم البعض”.

كما لفت إلى “وجود عملية توجيه من أجل تقسيم العراق، وتركيا لا تقبل هذا النهج، وقد أعربت عن ذلك مرارًا”.

وتابع أردوغان: “سأجتمع مع بعض رؤساء الدول والحكومات، بمن فيهم رئيس الولايات المتحدة، السيد دونالد ترامب”، مشيرًا إلى أنه يعلق أهمية خاصة على الاجتماع مع الرئيس الأمريكي.

وأكد أن الاجتماع سيكون مفيدًا ومثمرًا لكلا البلدين، لاسيما وأنه يأتي في توقيت تشهد فيه المنطقة تطورات حاسمة.

وأوضح أردوغان، أن اجتماع الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، سيشهد اجتماعات رفيعة المستوى تتناول بعض القضايا الضرورية على صعيد تأسيس الأمن والسلام والازدهار على مستوى العالم.

وأضاف: “ستكون هناك اجتماعات رفيعة المستوى حول بعض القضايا الضرورية في تأسيس الأمن والسلام والازدهار على مستوى العالم، من بينها اجتماع مجموعة الاتصال بمسلمي الروهنغيا”.

وأشار الرئيس التركي أن بلاده، بصفتها الرئيس الدوري لمنظمة التعاون الإسلامي، بادرت إلى رفع مستوى المشاركة في اجتماع مجموعة “الاتصال بمسلمي الروهنغيا” الذي يعد مهمًا للغاية على طريق نقل المعاناة الإنسانية في أراكان إلى أجندة المجتمع الدولي.

وأعرب عن تمنياته في أن تساهم المجموعة بحل مشاكل مسلمي أراكان.

ولفت أردوغان أن أعمال إنشاء “بيت تركي” مقابل مقر الأمم المتحدة، في أحد أهم الأماكن المهمة في نيويورك، قد بدأت، وأن المبنى الجديد سيظهر حجم النمو الذي تحقق في تركيا. مشيرًا أن أعمال إنجاز البناءالمتكون من 32 طابقًا، ستنتهي في غضون 36 شهرًا.

وتنطلق في 19 سبتمبر الجاري، أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، في مدينة نيويورك الأمريكية، بمشاركة أكثر من 120 رئيس دولة وحكومة، وتختتم في 25 من الشهر ذاته.