راشد الغنوشي: ‘من المتوقع تأجيل موعد الانتخابات البلدية إلى شهر مارس المقبل’

أفاد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في لقاء إعلامي انتظم على هامش إشرافه اليوم بجربة على اجتماع إقليمي مع هياكل الحركة بخمس ولايات، أنه من المتوقع تأجيل موعد الانتخابات البلدية إلى شهر مارس المقبل وهو موعد ينتظر أن تعلن عنه الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في اجتماعها ليوم الغد الاثنين.

وأضاف الغنوشي أن النهضة “لم تكن مع التوجه الداعي الى تأخير الانتخابات إلا أن اسبابا موضوعية فرضت هذا التأخير” مشددا على أن الحركة تصر على أن لا يكون التأخير لأجل غير محدد.

وأشار إلى أن الجلسة التي ستنعقد يوم الأربعاء القادم بمجلس نواب الشعب ستخصص لاستكمال تركيبة مجلس هيئة الانتخابات وسد الشغورات.
واعتبر رئيس الحركة من جهة أخرى أن قانون المصالحة يعد انتصارا لسياسة التوافق التي “بشر بعض الاستئصاليين بانتهائها”، مضيفا أن المصالحة لا تلغي القانون ولا تعوض حكما قضائيا صادرا بشأن اشخاص، انما هي مصالحة تشمل من ارتكب مخالفات إدارية ولم تصدر بشأنه أحكاما وظل “معلقا” وفق توصيفه .
وشدد الغنوشي على أن قانون المصالحة لا ينسحب على اي اداري ثبت أنه حقق منفعة لنفسه أوأضر بحقوق الدولة مشيرا الى أن هذا الصنف من الاداريين يدخل اليا تحت طائلة المساءلة والمؤاخذة.