سيتخطى سعر صرف اليورو 3 دينارات و300 مليم في منتصف 2018

قال الخبير الإقتصادي عز الدين سعيدان أمس السبت 16 سبتمبر 2017، إن سعر الدينار يسجل منذ بداية العام الحالي تراجعا بـ 16 بالمائة مقابل اليورو و بـ 6 بالمائة مقابل الدولار.

وأشار سعيدان في تصريح لإذاعة كسبراس ، إلى أن عملية إنزلاق الدينار متواصلة في ظل عدم مبادرة الحكومة القيام بإصلاحات حقيقية لمجابهة الازمة الإقتصادية و المالية.

و أفاد الخبير بأن جميع التحاليل والمؤشرات تؤكد تخطي سعر صرف اليورو 3 دينارات و 300 مليم في منتصف العام القادم خصوصا وأن صندوق النقد الدولي وفي إطار القرض الذي قدمه لتونس مازال يطالب بمزيد المرونة في تسعير الدينار والتي تقتضي مزيد التخفيض في قيمة العملة المحلية.

وكان الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان قد قال خلال حضوره سابقا في برنامج “هات الصحيح”، إنه أصبح من الضروري أن يتدخل البنك المركزي لتهدئة الأجواء واتخاذ قرار سيادي لتعديل الدينار التونسي والحد من إنزلاقه.

وأضاف سعيدان أنه “هناك من ألقى بتونس في أحضان صندوق النقد الدولي بطلبه منح قرض” مما زاد في خطورة الوضع.