القضاء المصري يؤيد حكما بالمؤبد على الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية التخابر

أيدت محكمة النقض المصرية حكمًا نهائيًا وباتًا على الرئيس المعزول محمد مرسي، بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا، في قضية التخابر مع قطر، فيما ألغت حكمًا بسجنه لمدة 15 عامًا في نفس القضية، وفق ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضافت الوكالة أن المحكمة أيدت حكمًا باتًا بإعدام ثلاثة متهمين منتمين لجماعة الإخوان في قضية التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية وموجهة إلى مؤسسة الرئاسة وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية وإفشائها إلى دولة قطر”.

وكانت محكمة الجنايات قد عاقبت مرسي بالسجن لمدة 40 عامًا في القضية ذاتها، وقبلت محكمة النقض اليوم السبت الطعن المقدم من مرسي، وخففت الحكم إلى السجن لمدة 25 عامًا.