اليمن : كاهن هندي يتقدّم بالشكر لخاطفيه

توجه كاهن هندي خطف في 2016 في اليمن وأفرج عنه بعد 18 شهرا، بالشكر لكل الذين ساهموا في الإفراج عنه حتى الخاطفين قائلا إنهم لم يسيئوا معاملته.

وروى الأب توماس أوزوناليل عبر مؤتمر صحفي في روما اليوم السبت 16 سبتمبر 2017، قصة احتجازه الذي تسبب بإصابته بمرض السكري، معتبرا أن “السلاح الأفضل ضد عدو ما، هو المحبة والصلاة”.

وكان الكاهن الهندي خطف في مارس سنة 2016، خلال هجوم على دار للمسنين في عدن جنوب البلاد، أسفر عن مقتل 16 شخصا بينهم أربع راهبات ينتمين إلى جمعية “الأم تيريزا”.

كما لن تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال الأب توماس “كنت مجهولا بالنسبة إليهم.. كنت هنا.. تركوني بسلام وقتلوا الآخرين ربما لأنهم أرادوا المال”.

وروى كيف رماه الخاطفون في سيارتهم، مضيفا “لم أكن خائفا”.

وأضاف أوزوناليل: “أوجه الشكر حتى إلى من كانوا يحرسونني، إذ كانوا متفهمين ولم يسيئوا معاملتي”، مشيرا إلى أنه ضرب في أشرطة مصورة ظهر فيها.