هيومن رايتس تندد بحملة الاعتقالات في السعودية لعدد من الدعاة

ندّدت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الجمعة 15 سبتمبر2017، باعتقال السلطات السعودية مايقارب 30 من رجال الدين والمثقفين والنشطاء هذا الأسبوع،واصفة ذلك بحملة منسّقة ضد معارضين”.

يذكر ان حملة الاعتقالات جرت قبل حلول موعد دعوة وجّهها معارضون من الخارج لتنظيم مظاهرات بعد صلاة الجمعة،إلا أنها لم تستقطب الكثير من الدعم وسط انتشار أمني كثيف.

وشملت حملات الاعتقال الداعية سلمان العودة، بالإضافة إلى عدد من الأشخاص ليست لهم صلة واضحة بأنشطة الإسلاميين المتشددين أو تاريخ واضح مع المعارضة.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “هذه الاعتقالات التي لها دوافع سياسية، فيما يبدو هي علامة أخرى على أن محمد بن سلمان غير مُهتم بتحسين سجل بلاده في حرية التعبير وسيادة القانون”.

وأضافت المنظمة أن الاعتقالات “تتناسب مع نمط انتهاكات حقوق الإنسان ضد المناصرين والمنشقين السلميين، بما فيها المضايقات والترهيب وحملات التشهير وحظر السفر والاحتجاز والملاحقة القضائية”.