إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق المهرّب علي القريري

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي، اليوم الجمعة، بطاقة إيداع بالسجن في حق علي القريري، الذي يخضع منذ أكثر من شهرين إلى الإقامة الجبرية، وفق ما أفاد به سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي المالي.
وأوضح السليطي، أن قاضي التحقيق أذن أمس الخميس، بالاحتفاظ بالمتهم، كما أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي المالي بفتح بحث تحقيقي من أجل ارتكاب جرائم ديوانية وجرائم غسل أموال، بعد أن تعهدت بهذا الملف بالتنسيق مع إدارة الأبحاث الديوانية بخصوص إرتكاب جرائم ديوانية.
يذكر أنه تم إيقاف علي القريري بصفته مهربا (من ولاية القصرين)، ضمن القائمة الأولى للإيقافات التي شملت عددا من رجال الأعمال المشتبه في تورطهم في قضايا فساد، في شهر ماي الماضي، في إطار الحملة ضد الفساد التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد.
ومعلوم أن القريري يعتبر من أكبر مهربين السجائر والمواد الكهربائية والحديد على الحدود التونسية الجزائرية.
يشار إلى أن حملة الإيقافات شملت رجلي الأعمال شفيق الجراية وياسين الشنوفي الذين تم ووضعهما قيد الإقامة الجبرية، وإيقاف الأخوين عادل وفتحي جنيح مهربي النحاس من جهة سوسة.