بشرى بالحاج حميدة: لا يوجد نص ديني يحرم زواج المسلمة من غير المسلم

قالت النائب بمجلس نواب الشعب ورئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بالحاج حميدة اليوم الجمعة 15 سبتمبر 2017، إنّ ”مرسوم 5 نوفمبر 1973 الذي يمنع ضباط الحالة المدنية وعدول الإشهاد من إبرام عقود زواج التونسيات من الأجانب غير المسلمين، مخالف للقانون التونسي”، مشيرة إلى أنّ تونس “ظلّت تعاني من هذا القانون لأكثر من 30 سنة”.

واعتبرت بشرى بالحاج حميدة في تصريح لقناة ”فرانس 24”، أنّه ”لا يوجد أي نص ديني صريح يمنع زواج المسلمة من غير المسلمين”، مؤكّدة ”وجود عديد لثغرات في القانون التونسي التي تميز بين الرجل والمرأة في العلاقات الأسرية على غرار قوانين الميراث وقانون الجنسية الذي يسمح للرجل منح الجنسية لزوجته في حين يمنع على الزوجة منح الجنسية لزوجها”.

يشار إلى أنّ الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش كانت قد أعلنت أمس الخميس 14 سبتمبر 2017، عن إلغاء مرسوم 5 نوفمبر 1973 الذي يمنع ضباط الحالة المدنية وعدول الإشهاد من إبرام عقود زواج التونسيات من الأجانب غير المسلمين.

وقالت سعيدة قراش في تدوينة نشرتها في حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: “تم إلغاء كل النصوص المتعلقة بمنع زواج التونسية بأجنبي يعني بعبارة أوضح منشور 1973 و كل النصوص المشابهة له. مبروك لنساء تونس في تكريس حق حرية اختيار القرين”