بيــــــــــــــان : الجمعية التونسية للمحامين الشّبان

إن الجمعية التونسية للمحامين الشبان وعلى إثر مصادقة مجلس نواب الشعب على قانون المصالحة فإنه يهمها أن تبين للرأي العام ما يلي:
1- اعتبار المصادقة خذلانا للثورة ومبادئها وخيانة لدماء الشهداء.
2- تجديد رفضها القطعي لقانون المصالحة باعتباره خرقا صارخا للدستور ولقانون العدالة الانتقالية ولمنظومة كشف الحقيقة وحرمانا للشعب من فرصة تاريخية للوقوف على حقيقة الفساد في الإدارة ومؤسسات الدولة علاوة لكونه يؤسس لسياسة الإفلات من العقاب.
3- تستنكر المصادقة على هذا القانون وتعتبرها تأكيدا على غياب أي إرادة جدية لمقاومة الفساد وخطوة إلى الوراء في مسار الإصلاح والمحاسبة.
تدعو النواب الرافضين لهذا القانون إلى التعجيل بالطعن فيه لعدم دستوريته.
4 – تدعو جميع القوى الحية والمنظمات الوطنية إلى التنسيق الفوري لتحديد أشكال التصدي لهذه المهزلة انتصارا للشعب وللثورة ولمبادئ الحق والعدل والإنصاف.
5- استعداد الجمعية التونسية للمحامين الشبان لوضع جميع كفاءاتها وخبراتها القانونية على ذمة كافة القوى الحية للتصدي لهذا القانون والسعي لإسقاطه دستوريا بشتى الوسائل القانونية.
6-اعتبار الهيئة المديرة للجمعية التونسية للمحامين الشبان بحالة انعقاد دائم.
عاشت المحاماة حرة مستقلة و مناضلة.
الرئيس
ياسين اليونسي