الديوان الوطني للسياحة: ”من الضروري استعادة السوق الفرنسية”

شدّد مدير عام الديوان الوطني للسياحة التونسية ناجي بن عثمان اليوم الخميس 14 سبتمبر 2017، على أهمية استعادة السوق الفرنسية كأولوية باعتبارها الحريف الأول لتونس منذ عديد السنوات.

وأشار بن عثمان الى دور الفاعلين الاقتصاديين الفرنسيين في تطوير القطاع السياحي في تونس باعتبارهم من اهم المستثمرين في قطاع بناء النزل وتسويق المنتوج السياحي التونسي، مضيفا بأن تواجد العديد من العلامات ووكالات الاسفار الفرنسية يعود الى اهمية انشطتهم وحركيتهم وكذلك الى تعدد اشكال التعاون مع نظرائهم التونسيين.

ومن جهة أخرى قال مدير عام الديوان الوطني للسياحة التونسية: ” أن الاضطرابات التي شهدها العالم تفرض علينا تحديات كبرى لذلك اصبح من الضروري ايجاد حلول جماعية مشتركة لمواجهة هذه التحديات”.
وأكد بن عثمان استعداد وزارة السياحة والصناعات التقليدية والهياكل الادارية لمساندة المبادرات والبرامج الرامية الى الترويج للوجهة التونسية مبينا تطور المؤشرات السياحية خلال الاشهر الاخيرة.