الأمم المتحدة تدعو لمساعدات عاجلة للاجئي الروهينغا

دعت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء 13 سبتمبر 2017، إلى تقديم مساعدات عاجلة للاجئي الروهينغا في بنغلادش.

وأكدت الأمم المتحدة أن الاحتياجات للمساعدات تتزايد مع استمرار تدفق اللاجئين الفارين من جحيم أعمال العنف ضدهم، في حين قال متحدث باسم حزب زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي إنها لن تحضر اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدةالمقبل في نيويورك.

وتأتي هذه الدعوة في وقت من المقرر أن يعقد مجلس الأمن اليوم اجتماعا خاصا بالأوضاع في ميانمار، وبحسب الأمم المتحدة فإن كل الخيارات مطروحة بما فيها نقل الروهينغا إلى جزيرة تابعة لبنغلاديش.

و ذكرت أرقام أممية أن عدد لاجئي الروهينغا الفارين إلى بنغلاديش بلغ 370 ألفا منذ بدء عمليات جيش ميانمار في إقليم أركان نهاية أوت الماضي.

هذا وكانت رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة قد تعهدت اليوم بتوفير المساعدات الغذائية وأماكن الإيواء لمئات الآلاف من مسلمي الروهينغا الذين فروا من أعمال العنف في ولاية راخين بميانمار.

وللإشارة فقد أكدت منظمة الأمم المتحدة أن عدد المسلمين الروهنغيا الفارين من ميانمار إلى بنغلاديش ارتفع منذ 25 من شهر أوت الفارط وبلغ 370 ألف شخصا .