إطلاق سراح 15 تونسيا احتجزتهم مجموعة ليبية مسلّحة

أفاد الناشط الحقوقي المختص في الشأن الليبي مصطفى عبد الكبير، أنه تم اطلاق سراح التونسيين الـ15 الذين احتجزتهم مجموعة ليبية مسلحة بالمعبر الحدودي ذهيبة وازن بداية الاسبوع الجاري.

وأشار عبد الكبير في تصريح اليوم الاربعاء 13 سبتمبر، الى أن مدة احتجازهم لم تتجاوز الاربع ساعات، ملاحظا أنهم من التجار الصغار ومن رواد المعبر يوميا.

وحسب ما تم تداوله فإن عملية احتجاز التونسيين جاءت على خلفية ايقاف ليبي قرب الساتر الترابي من قبل دورية عسكرية.

يذكر أنّ وزارة الدفاع الوطني كانت قد ذكرت في بلاغ لها الجمعة الماضي أن دورية عسكرية عاملة بالمنطقة الحدودية العازلة بمنطقة “المنزلة” بقطاع جنين تابعة للوحدة العسكرية المتمركزة برمادة، أوقفت في حدود الساعة 10 و30 دقيقة صباحا من نفس اليوم، شخصا بلا وثائق هوية بحوزته سلاحا من نوع كلاشنيكوف ومخزنان و38 خرطوشة حيّة، قرب الساتر الترابي.