”إثر دعوة النقابة العامة للإعلام لمقاطعة المرزوقي”: حراك تونس الإرادة يوضّح ”تصرفات” رئيسه

أوضح حزب حراك تونس الإرادة، في بيان له اليوم الثلاثاء 12 سبتمبر 2017، أنّ رئيسه المنصف المرزوقي لم يقم بأي تصريح يوم السبت الماضي على هامش مؤتمر حزب التكتل، وأنه اعتذر عن الإدلاء بأي تصريحات واكتفى في المقابل بالاشارة الى أنه ضيف في المؤتمر مع دعوة الصحفيين لندوة صحفية قريبة للحزب.

وشدّد حراك تونس الإرادة على احترام الحزب ورئيسه للاعلام والاعلاميين، وعلى دعمه لاستقلالية الصحفيين تجاه السلطة السياسية وتجاه مراكز النفوذ التي تحاول السيطرة على الاعلام”، مذكرا بأنّ المرزوقي كان من أبرز المدافعين عن حرية التعبير والصحافة وعن الاعلاميين في تونس ضد محاولات قمعهم قبل الثورة”، حسب نص البيان.

وجدّد الحراك ثقته في الاعلام الجاد والموضوعي في ونس، معربا عن استعداده الكامل للتعاون مع كل الاعلاميين التونسيين الحريصين على أخلاقيات المهنة في توفير المعلومة للتونسيين وفي تقديم المواقف والاراء والتعليقات كلما دعت الحاجة لذلك، وفقا لذات البيان.

الجدير بالذكر أنّ، أنّ النقابة العامة للإعلام، كانت قد دعت كافة المؤسسات الإعلامية و الإعلاميين إلى مقاطعة أنشطة الرئيس السابق، منصف المرزوقي، وأنشطة حزبه واعتبار موقفه من رفص تقديم تصريح صحفي معاداة حقيقية للإعلام التونسي.

وأدانت النقابة ما عبّرت عنه بـ ”ارتهان الرئيس السابق الى بعض وسائل الاعلام الاجنبية التي يفضل الظهور فيها بأجر مدفوع مسبقا لا تقوى وسائل الاعلام التونسية على دفعها”.