هام جدا / أزمة مدرسة 2 مارس هبيرة المهدية

وقع صبيحة اليوم 11 سبتمبر 2017 عقد جلسة صلح بين المعتمد و مدير المدرسة بتنسيق من النقابة الجهوية للتعليم الأساسي بالمهدية و قد قدم المعتمد اعتذارا موضحا أن ما حدث مجرد سوء فهم و أنه وقع محو الزينة من على جدران المدرسة من قبل العملة حين كان غير متواجد بالمنطقة و تعهد معتمد هبيرة باعادة تزيين المدرسة على نفقة المعتمدية ..(كلفة 110 دينار) ….
و قد أكد الطرف النقابي ممثلا في النقابة الجهوية و المعتمد على ضرورة ترك أبواب الحوار مفتوحة دائما و اعتبار المدرسين شركاء لا اعداء لما فيه خير معتمدية هبيرة ….
تحية نضالية للنقابة الجهوية بالمهدية خاصة الأخ توفيق عمر للمجهودات التي بذلها لاحتواء الأزمة ….
تحية كذلك لمعتمد هبيرة الذي قدم التوضيحات المطلوبة و تعهد باصلاح ما وقع افساده مكرسا لثقافة الحوار و تحمل المسؤولية عند الضرورة ….
و لا زالت النقابة الجهوية بالمهدية تتابع ملف الزميل خاصة أنه وقع استدعاؤه للبحث من قبل فرقة أمنية بالجم كما وقع ايقافه تحفظيا عن العمل بأمر من وزير التربية بالنيابة الى حين استكمال الأبحاث ….
و بما أن المشكل قد وقع حله بين طرفي الخلاف و عادت المياه لمجاريها بهبيرة المطلوب من وزارة الداخلية و وزارة التربية ايقاف كل الاجراءات في حق الزميل مدير المدرسة ليتمكن من التفرغ لتأمين عودة مدرسية ناجحة لأبنائنا تلاميذ مدرسة 2 مارس بمعتمدية هبيرة …..