“الصديق” لـ”الشاهد” : لم أر سببا للتغيير الوزاري

قال رئيس كتلة الجبهة الشعبية أحمد الصديق، إنه لم ير أية علاقة بين الكلام الذي جاء في خطاب رئيس الحكومة وخاصة في ما يتعلق بما أسماه “التفاصيل القديمة الجديدة” لخطة الحكومة الواردة ببرنامج وثيقة قرطاج وبرنامج الحكومة..

وأضاف الصديق خلال جلسة منح الثقة لاعضاء الحكومة الجدد اليوم الاثنين 11 سبتمبر، إنه لم ير سببا للتغيير الحكومي ولم يفهم لماذا أو كيف سيتم تحسين اداء التشكيلة الحكومية بالتحوير الاخير عبر الابقاء على وزراء ثبت فشلهم وتغيير بعضهم على رأس وزارات اخرى.

وقال إن برنامج الحكومة المعلن عنه اليوم “قديم جديد” يفتقر الى الاساس باعتبار أن كل برنامج يتطلب مستلزمات، وأن رئيس الحكومة انجز البعض منها في الحرب على الفساء.

وفي هذا الصدد لاحظ الصديق ان الحرب على الفساد تراجعت خلال هذه الايام، معبرا عن أمله في ألا يرى مجددا ما أسماه بـ “خزعبلات وبهلوانيات” في هذا الشأن، على حد تعبيره.