السعودية تعتقل الشيخ سلمان العودة

ذكرت تدوينات على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الأحد أن أحد رجال الدين البارزين في السعودية اعتقل في حملة فيما يبدو على إسلاميين ينظر إليهم على أنهم منتقدون لحكام المملكة.
وأشارت تغريدة على تويتر إلى أن الشيخ سلمان العودة، الذي سجن في الفترة من 1994 إلى 1999 للدعوة للتغيير السياسي ولديه 14 مليون متابع على تويتر، اعتقل فيما يبدو خلال مطلع الأسبوع.
وفي واحدة من أحدث تغريداته على تويتر رحب العودة بتقرير نشر يوم الجمعة يشير إلى احتمال حل الخلاف المستمر منذ ثلاثة أشهر مع قطر وأربع دول عربية بقيادة السعودية.
وكتب العودة على تويتر قائلا “ربنا لك الحمد لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك.. اللهم ألف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم”.
جاء ذلك بعد تقرير عن مكالمة هاتفية بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمناقشة سبل حل الخلاف الذي بدأ في يونيو حزيران.
وسرعان ما تبددت آمال تحقيق انفراجة عندما علقت السعودية أي حوار مع قطر متهمة إياها “بتحريف الحقائق”.
والعودة هو ثاني رجل دين تتردد أنباء عن قيام السلطات السعودية باعتقاله خلال الأيام السبعة الماضية. وذكرت تقارير على وسائل التواصل الاجتماعي أن رجل الدين البارز عوض القرني، الذي يتابعه على تويتر 2.2 مليون شخص، اعتقل أيضا من منزله في أبها بجنوب السعودية.
وشأنه شأن العودة سبق أن عبر القرني عن دعمه للمصالحة بين الدول الأربع وقطر.