تونس: 10 حكومات في أقل من 8 سنوات…تعرف على مختلف التحويرات الوزارية منذ الثورة

يعقد مجلس نواب الشعب غدا الاثنين 10 سبتمبر 2017، جلسة عامة ضمن دورة برلمانية استثنائية لمنح الثقة للوزراء الجدد في حكومة يوسف الشاهد الوطنية عقب التحوير الذي أُعلن عنه الأربعاء الماضي.

وتعتبر يوسف الشاهد الجديدة العاشرة منذ ثورة 14جانفي 2011 والرابعة بعد انتخابات 2014.

وفي ما يلى مختلف التحويرات الوزارية بعد ثورة 14 جانفي 2011:
17 جانفي2011
محمد الغنوشي يعلن تشكيل حكومة وحدة وطنية يحتفظ فيها وزراء آخر حكومة في عهد بن علي بأهم المناصب.
27 جانفي2011
محمد الغنوشي يعلن عن تركيبة جديدة لحكومة الوحدة الوطنية وخروج العديد من رموز النظام السابق.
7 مارس2011
الباجي قائد السبسي يعلن عن حكومة جديدة لا تضم شخصيات تقلدت مناصب وزارية في عهد الرئيس السابق وذلك على اثر استقالة محمد الغنوشي يوم 27 فيفرى .2011
22 ديسمبر 2011
تشكيل حكومة جديدة برئاسة حمادى الجبالي اثر فوز حزب حركة النهضة في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي يوم 23 أكتوبر 2011 .
8 مارس 2013
علي العريض يقدم تركيبة حكومته بعد فشل حمادي الجبالي في مبادرته بتكوين حكومة كفاءات وتقديم استقالته يوم 19 فيفرى 2013.
26 جانفي 2014
مهدى جمعة يعلن عن قائمة حكومة كفاءات وطنية غير متحزبة التزاما ببنود خارطة الطريق للرباعي الراعي للحوار الوطني الذي جاء بمبادرة تقدم بها الاتحاد العام التونسي للشغل يوم 30 جويلية 2013 للخروج من الوضع المتأزم الذي تعيشه البلاد.
2 فيفرى 2015
الحبيب الصيد يعلن عن تركيبة الحكومة الجديدة بعد إدخال تعديلات على القائمة التي أعلنها يوم 23 جانفي 2015 والتي ينتمي أغلب أعضائها إلى حركة نداء تونس الفائز في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 26 أكتوبر 2014.
إضافة ممثلين عن حركة النهضة وحزب أفاق تونس والاتحاد الوطني الحر إلى التركيبة الجديدة للحكومة.
6 جانفي 2016
الحبيب الصيد يجري تحويرا على تركيبة الحكومة يعين بمقتضاه عدد من الوزراء الجدد مع حذف خطة كاتب دولة.
20 أوت 2016 
يوسف الشاهد يقدم تركيبة حكومة الوحدة الوطنية المنبثقة عن مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي التي أعلن عنها يوم 02 جوان 2016 لتشكيل “حكومة وحدة وطنية” على أساس توافق وطني واسع بالاستناد إلى أولويات كبرى في مقدمتها الحرب على الإرهاب والفساد وترسيخ الديمقراطية وتحقيق الشغل وخلق ظروف ملائمة للعيش الكريم والاستثمار بالجهات المهمشة.
06 سبتمبر 2017
يوسف الشاهد يعلن عن تحوير وزاري يشمل 13 وزارة ويتضمن خطة 7 كتاب دولة، وذلك بعد مشاورات مع رؤساء الأحزاب السياسية التي وقعت على وثيقة قرطاج.
وينص الفصل 144 من النظام الداخلي للبرلمان على أنه ” إذا تقرر إدخال تحوير على الحكومة التي نالت ثقة المجلس إما بضم عضو جديد أو أكثر أو بتكليف عضو بغير المهمة التي نال الثقة بخصوصها، فإن ذلك يتطلب عرض الموضوع على المجلس لطلب نيل الثقة”.