142 ألف طن من النفايات يتم القائها سنويا بالبحر

كشف اخر تقرير رقابي لدائرة المحاسباتر الصادرة في شهر جويلية المنقضي عن معطيات صادمة بشأن منظومة التصرف في النفايات الخطرة في تونس.

وجاء في العدد الصادر لجريدة الصباح اليوم الأحد 10 سبتمبر 2017، أن تقرير المهمة الرقابية خلص الى أن كميات النفايات المفروزة من لمؤسسات الصحية العمومية والخاصة مجهولة المآل في تونس يفوق ال 2000 طن.

وأشارت إلى أن غلق الوحدة المركزية لمعالجة النفايات الخطرة بجرادو وعدم استغلال وحدات معالجة في قابس وصفاقس نتج عنها عدم معالجة وازالة كميات هامة من النفايات الخطرة التي تقدر بحوالي 142 الف طن سنويا والتي يتم القائها بالبحر دون الاكتراث بما يمكن ان تخلفه من مخاطر على البيئة والصحة.