ادارة ترامب تطلق مشروع لإنتاج “أسلحة نووية صغيرة”

قالت صحيفة “نيويورك بوست” اليوم الأحد، إن ادارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تخطط لتقديم اقتراح يشمل برنامجاً جديداً لأسلحة نووية صغيرة تكتيكية لمواجهة التهديدات من كوريا الشمالية والخصوم النوويين المحتملين مثل ايران.

من جانبها، أوضحت صحيفة “بوليتيكو” أن الخطة تتنافى مع سياسة ادارة أوباما التي تحظر انتاج أسلحة نووية جديدة، مبينة وجود قلق لدى بعض القادة السياسيين من احتمال زيادة فرص استخدام الأسلحة.

ونقلت بوليتيكو عن مصادر حكومية أن التوصية ستنجم عن إعادة تقييمات ترامب المستمرة للاحتياجات النووية للبلاد، مشيرة إلى أن إضافة المزيد من الأسلحة النووية من أي نوع من شأنه أن يشعل معركة شرسة في الكونغرس، والذي سوف يضطر الرئيس الأمريكي للرجوع إليه للموافقة على تمويلها.

وتضم الترسانة النووية الأمريكية القديمة حوالى 6800 صاروخ باليستي بما في ذلك 2800 رأس حربي نووي من المقرر تفكيكها، في المقابل تمتلك كوريا الشمالية 10 أسلحة نووية فقط، وفقاً لتقرير جمعية مراقبة الأسلحة.

وتشير التقارير أن مثل هذه الأسلحة النووية الصغيرة سوف تسبب ضرراً أقل من الرؤوس الحربية النووية الاستراتيجية التي تشكل تقريباً جميع ترسانة الولايات المتحدة، مما يعطي وزارة الدفاع مجموعة خيارات أوسع من الاستخدامات المحتملة