الدنمارك ستغلق الباب أمام المهاجرين هذا العام

قالت مسؤولة دنماركية إن الحكومة لا تريد قبول أي لاجئين جدد هذا العام تحت نظام الحصص التابع للأمم المتحدة، بحسب أسوشيتدبرس.

وكانت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد أبرمت اتفاقات مع دول، بينها الدنمارك، لاستقبال أعداد من اللاجئين سنويا.

ومنذ عام 1989، استقبلت الدنمارك نحو 500 لاجئ سنويا.

غير أن الدنمارك حاليا “لا تريد أن تلزم نفسها” بشيء، حسبما أفادت وزيرة الاندماج الدنماركي، أنغر ستويبرغ، التي تتخذ موقفا متشددا من الهجرة.

وأضافت “لا أعتقد أن هناك مجالا لقبول حصة من اللاجئين هذا العام”.

وقالت ستويبرغ إن الدنمارك استقبلت نحو 56 ألف طالب لجوء منذ عام 2012، ومن المتوقع أن يحاول الكثيرون منهم إحضار أقاربهم.

وشددت على ضرورة أن يندمج أولا هؤلاء الموجودون في الدنمارك بالفعل.

وأعلنت ستويبرغ، العام الماضي، إرجاء استقبال اللاجئين عبر برنامج مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، بقولها إنه ينبغي على البلديات الدنماركية أن تلتقط أنفاسها لكي تعتني بشكل أفضل بهؤلاء الذين وصلوا إليها بالفعل.