بطاقات إيداع بالسجن في حق 4 عناصر إرهابية

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أمس الجمعة، أربع بطاقات إيداع بالسجن في حق أربعة عناصر متهمة في قضايا إرهابية، أبرزهم العنصر الإرهابي الخطير خير الدين البرهومي، التابع ل “كتيبة عقبة بن نافع” الإرهابية.
وأفاد سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب، في تصرح لوكالة تونس افريقيا للانباء اليوم السبت، بأنه بالإضافة إلى إصدار بطاقات الايداع بالسجن الأربع، تم الإبقاء على أربعة عناصر أخرى في حالة سراح.
وكانت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، أذنت بعد إحالة ملف القضية على أنظارها، بفتح بحث تحقيقي ضد البرهومي و7 عناصر أخرى محتفظ بها، متهمة بجرائم الدعم اللوجستي ل “كتيبة عقبة بن نافع”، ومجموعة أخرى تتكون من 46 عنصرا منهم طفل، في حالة فرار، متهمون بمحاولة قتل شخص والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة وبارتكاب جرائم ارهابية.
تجدر الإشارة، إلى أن الارهابي خير الدين البرهومي، إلتحق بالتنظيم الارهابي “عقبة بن نافع” المتمركز بجبال الشعانبي من ولاية القصرين، بداية من 2013، ليتحول من عنصر إسناد ودعم لهذا التنظيم إلى عنصر مقاتل وحامل للسلاح ضمن الكتيبة.
وقد وشارك وخطط ورصد ونفذ العديد من العمليات الإرهابية التي إستهدفت عناصر من القوات العسكرية والأمنية والمدنية، والتي أدت إلى إستشهاد جنود وعسكريين ومدنيين، وفق السليطي.
يذكر أن عملية القبض على العنصر الارهابي الخطير خير الدين البرهومي، كانت ضمن العملية الأمنية الإستباقية بجبل بيرينو من ولاية القصرين التي أشرف عليها القطب القضائي لمكافحة الارهاب، بالتنسيق مع الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الارهاب للحرس الوطني بالعوينة، بداية شهر أوت المنقضي، والتي أسفرت عن احباط مخطط إرهابي، والقضاء على العنصر الارهابي عاطف الحناشي وعنصر إرهابي آخر جزائري الجنسية، وتم خلالها حجز 3 أسلحة كلاشينكوف و7 مخازن حربية ورمانة يدوية و3 صواعق وكمية من الذخيرة.
وتم خلال هذه العملية، إلقاء القبض على العنصر الارهابي خير الدين البرهومي، الصادرة في شأنه أكثر من 20 منشور تفتيش من قبل مختلف الوحدات الأمنية المختصة في مكافحة الإرهاب، ومناشير تفتيش لدى المحكمة الإبتدائية بتونس.