إرما يجتاح وول ستريت قبل فلوريدا ويضغط على الأسواق

تأثرت أسواق وول ستريت بالخسائر المحتملة التي قد تنجم عن الإعصار إرما المتجه صوب ولاية فلوريدا، مما أدى إلى موجة هبوط.

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأميركي منخفضا يوم الجمعة، بينما قاد انخفاض أسهم شركات كبرى مثل أبل وفيسبوك المؤشر ناسداك إلى هبوط أكثر حدة.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 14.53 نقطة، أو ما يعادل 0.07 بالمئة، إلى 21799.31 نقطة بينما خسر المؤشر ستاندرد آند بورز 500 3.49 نقطة تعادل 0.14 بالمئة مسجلا 2461.61 نقطة.

ونزل المؤشر ناسداك المجمع 37.68 نقطة تعادل 0.59 بالمئة إلى 6360.19 نقطة.

وتعرضت العملة الأميركية لضغوط مع نزول عوائد سندات الخزانة الطويلة الأجل إلى أدنى مستوى في عشرة أشهر، إذ أدت بيانات الوظائف الأميركية الضعيفة والمخاوف من تأثير الإعصارين إرما وهارفي على أكبر اقتصاد في العالم إلى تحفيز الطلب على أدوات الدين الحكومية.