حركة مشروع تونس تُؤكد دعمها للحكومة

أكدت حركة مشروع تونس، “دعم الحكومة الحالية وتجديد الثقة في رئيسها”، مبرزة أن التركيبة الحكومية من مشمولات رئيس الحكومة بالتشاور مع رئيس الجمهورية، وأنه المسؤول عن نتائج عملها والقادر على تقييم التوازنات التي تضمن لها النجاح.

وعبرت الحركة في بيان لها إثر اجتماع مكتبها السياسي، عن أسفها لما حصل من “ضغوطات من قبل أحزاب أخرى للإبقاء على المحاصصة”.
وبين المكتب السياسي، أن الحركة “لا يمكن أن تكون في هذا الظرف الخطير للبلاد إلا قوة اقتراح وأن تدعم السياسات التي تكون في إطار التوجهات الكبرى والتي تم الاتفاق بشأنها والقادرة على توفير الحلول الاقتصادية والاجتماعية ومواصلة الحرب على الفساد”.
وذكرت بأنها كانت قد دعت بالتشاور مع الاتحاد العام التونسي وللشغل وبالتنسيق مع أحزاب أخرى في مقدمتها حزب أفاق تونس، إلى “تحوير حكومي يستند إلى الكفاءات أساسا وإلى تمش جديد في تنفيذ سياسات الإصلاح”.