وزير الثقافة: مدينة الثقافة ستكون مرجع صدارة ووجاهة لتونس في العالم

اعتبر وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين أن مدينة الثقافة أكبر مشروع ثقافي وطني مرجعا ذلك لما يحمله من مكونات فنية ووحدات تقنية يمكّنه من أن يكون ذا أبعاد تنموية واقتصادية وسياحية واستثمارية مهمة.

وقال إن المدينة لا بدّ أن تكون”مرجع صدارة ووجاهة لتونس في العالم”.

وأكد الوزير في تصريح صحفي على هامش زيارة أداها رفقة وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية محمد صالح العرفاوي إلى مدينة الثقافة لمعاينة تقدم أشغال بنائها، أن تونس لم تشهد على مرّ 60 سنة تقريبا مسرحا جديدا بمثل المواصفات التي ستتضمنها المسارح الكبرى الثلاثة لمدينة الثقافة والمتمثلة في المسرح الوطني للجهات والمسرح الوطني للشباب المبتكرين إلى جانب مسرح أوبرا تونس، إضافة إلى المكتبة السينمائية الرقمية التي تمثل المشروع الرقمي الأضخم والأوحد لتخزين وتوثيق الذاكرة السينمائية .

وشدد على الدور الريادي الذي ستلعبه مدينة الثقافة في حسن تمثيل الجهات وتكريس الفعل الثقافي الحقيقي ودعم مبدأ اللامركزية سعيا إلى احتضان الإبداع الشبابي وانتاجاته الفكرية موضحا أن تكاليف أشغال مشروع مدينة الثقافة قدّرت بمائة وخمسة وعشرين مليون دينار إلى جانب كلفة قطعة الأرض التي بُنيت عليها المدينة والمُقدرة بمائة وخمسين مليون دينار.
وأكد أنّ مدينة الثقافة لن تكون غير ذلك الفضاء الوطني النموذجي الذي سيستقطب أهم العروض الفنية والفرجوية الإبداعية في العالم مبينا أنها ستكون مشروعا تونسيا بمرجعية وطنية وإقليمية متوسطية .