طالب أمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي في تصريح صحفي في ولاية نابل، كلا من الحكومة ومنظمة الأعراف بالالتزام بمصداقية التفاوض في المفاوضات المرتقبة للزيادة في الأجور في قطاع الوظيفة العمومية والقطاع العام و في القطاع الخاص.

وشدد الطبوبي على ضرورة أن تأخذ الحكومة أن تأخذ بعين الإعتبار الزيادة في الأجور في القطاعات التابعة لها، مؤكدا أن نسبة التضخم وصلت إلى 5.7 بالمائة إضافة إلى تدهور المقدرة الشرائية إلى أكثر من 40 بالمائة.