حزب البناء الوطني يحذّر من خطورة تأجيل الانتخابات البلدية

حذّر حزب البناء الوطني المعارض، من تأجيل الانتخابات البلدية المزمع عقدها في 17 ديسمبر من العام الحالي، ومن خطورة هذا التأجيل على مسار الانتقال الديمقراطي ودوره في مزيد تعميق الأزمة السياسية والاجتماعية في البلاد.

وأكّد الحزب في بيان أصدره اليوم الجمعة 8 سبتمبر 2017، على ضرورة التزام رئيس الجمهورية بمقتضيات الدّستور، مطالبا إيّاه بضرورة اصدار الأمر الرّئاسي الدّاعي لعموم الناخبين للاقتراع يوم 17 ديسمبر، باعتبار ذلك إجراءً آليّا، بحسب نص البيان.
وجاء في البيان أنه “ليس من حقّ رئيس الجمهوريّة تأجيل موعد الانتخابات أو إلغائها بما يتناسب ومصالح الأطراف التي دعمته في الانتخابات الرئاسية”.
وحمّل الحزب، مجلس نواب الشعب والهيئة العليا المستقلة للانتخابات وكل القوى السياسية الوطنية “مسؤولية الصمت على هذا الانتهاك الخطير لمقتضيات العملية الديمقراطية”، داعيا هذه الأطراف لتنسيق المواقف والخيارات المطروحة للدفاع عن الانتقال السياسي في البلاد.