عدل منفذ عند محسن مرزوق

كشف عضو المكتب السياسي لحركة مشروع تونس محمد شكري بن عبدة الذي تم تجميد نشاطه بالحزب أنه ارسل اليوم الجمعة 8 سبتمبر الجاري محضر تنبيه عبر عدل تنفيذ الى الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق.

وأكد بن عبدة في تصريح لـ” الشارع المغاربي” اليوم أن مهمة عدل التنفيذ هي تسجيل الخروقات التي ارتكبها محسن مرزوق والتنبيه عليه ودعوته للاجابة عن استفساراته حول مصادر تمويل الحزب.

وأوضح أن هناك خلافا بين الامين العام محسن مرزوق وبعض قيادات الحزب من بينهم هو حول تمويل الحزب والاستفراد بالرأي ومحاولات السيطرة والتفرد بالقرارات.

وذكّر بأنه كان قد اعترض كتابيا على هذه الخروقات وعرضها على المكتب السياسي وقدم اعتراضا في اشغال المجلس المركزي الذي نقحه مرزوق لصالحه للحيازة على صلاحيات جديدة له حسب تعبيره.

وكشف أن مرزوق رفض في أكثر من مناسبة الافصاح عن مصادر تمويل الحزب وأته دفع بالعديد من القياديين داخل الكتلة وخارجها الى الانسحاب سواء بالاقصاء او بالاستقالة وأن عد المستقيلين وصل الى اكثر من 100 شخصية.

وأشار الى انه تم تجميد نشاطه دون تعليل معتبرا أن ذلك يؤكد عدم المسؤولية والرغبة في اقصاء كل نفس معارض داخل الحزب.