منظمة ‘ أصوات نساء’ تعرب عن الأسف لضعف تمثيل المرأة في التركيبة الحكومية الجديدة المقترحة

أعربت منظمة “أصوات نساء” عن الأسف لضعف تمثيل المرأة، في التركيبة الحكومية الجديدة المقترحة من رئيس الحكومة يوسف الشاهد، والمتكونة من 28 وزيرا و15 كاتب دولة، داعية المسؤولين السياسيين الى تشريك أكبر للنساء في مواقع اتخاذ القرار.

ولفتت الجمعية في بيان لها اليوم الجمعة 8 سبتمبر 2017، الى انه رغم التطورات الملحوظة المسجلة في مجال حقوق المرأة في تونس ودعوة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في خطابه الأخير بمناسبة عيد المرأة، الى المساواة بين الرجل والمرأة، فان النساء لا يمثلن الا 14 بالمائة من هذه
الحكومة ب3 وزيرات و3 كاتبات دولة، معتبرة ان مواقعهن اقتصرت على وزارات أقل استراتيجية مقارنة بزملائهن من الرجال.
يشار الى ان مجلس نواب الشعب سيعقد الاثنين المقبل 11 سبتمبر 2017، جلسة عامة، تخصص للتصويت على منح الثقة لاعضاء الحكومة المقترحين
ضمن هذا التحوير الذي أصبحت بمقتضاه التركيبة الحكومية الجديدة تضم 3 وزيرات وهن وزيرة السياحة ووزيرة المرأة والاسرة والطفولة ووزيرة
الشباب والرياضة اللائي حافظن على مناصبهن القديمة و3 كاتبات دولة، منهن كاتبتا دولة انضمتا للحكومة في التعديل الأخير.