صفاقس : شركة ‘تيفارت’ توقف عاملين عقب تصوير أحدهما لتسرّب مادّة الحامض الفسفوري في البحر

أقدمت إدارة الشركة التونسية الهندية للأسمدة بالصخيرة ‘ تيفارت’ على إيقاف عامل ورئيسه المباشر، عن العمل، عقب تصوير الأول لشريط فيديو، وقع تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر تسرب مادة الحامض الفسفوري من مقر الشركة في البحر، وفق ما أفاد به اليوم الخميس، في تصريح لديوان أف أم، عضو النقابة الأساسية بالشركة والعضو القار باللجنة الاستشارية للمؤسسة، سليم المشي في تصريح لديوان أف أم.

وأوضح المصدر ذاته أن النقابة الأساسية ستستميت في الدفاع عن منظوريها في إطار القانون مشيرا الى أن حالة من الاحتقان سادت في صفوف العمال بعد قرار الإيقاف عن العمل المتخذ في شأن زميليهما.

وأفاد أن النقابة اتّخذت قرارا بالدخول في وقفات احتجاجية يومية بساعة أو ساعتين بمقر الشركة انطلاقا من اليوم كخطوة احتجاجية أولى في انتظار ما سيقرره الاتحاد الجهوي للشغل الذي تم اعلامه بالموضوع وعقد جلسة في الغرض.

وأعرب عن استيائه واستغرابه من ‘الاعتداء الواضح’ على حرية التعبير والنشر المكفولة بالدستور، من قبل إدارة المؤسسة، مضيفا أن الموقوفين عن العمل يدفعان ضريبة نشر الحقيقة وغيرتهما على رأس مال المجموعة الوطنية بشركة تيفارت، على حد تعبيره، داعيا السلط الرقابية والمسؤولة الى القيام بدروها في حماية الحريات والبيئة والمحيط، والتدخل العاجل في الموضوع.

من جهة أخرى صرح بوجود وضع وصفه بالخطير بشركة تيفارت وذلك بعد تجاوز السقف المسموح به لتخزين مادة الحامض الكبريتي وهو ما يشكل خطرا وكارثة حقيقية على حياة العمال و المحيط في صورة تسرب هذه المادة، حسب قوله.