كوريا الشمالية: احتفال شعبي تكريما لعلماء أكبر تجربة نووية في تاريخ البلاد

أقامت كوريا الشمالية الأربعاء احتفالا شعبيا في شوارع بيونغ يانغ تكريما للعلماء الذين ساهموا في إجراء أكبر تجربة نووية في تاريخ هذا البلد. وكانت بيونغ يانغ أعلنت في الثالث من الشهر الجاري إجراء تجربة على قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ باليستي عابر للقارات، ما أثار تنديدا دوليا شديدا.

أقامت كوريا الشمالية احتفالا شعبيا تكريما للعلماء الذين ساهموا في إجراء أكبر تجربة نووية في تاريخ هذا البلد، وأطلقت الألعاب النارية في سماء بيونغ يانغ كما خرجت مسيرات حاشدة في المدينة.

واصطف سكان بيونغ يانغ في الشوارع الأربعاء لإلقاء التحية على العلماء الذين كانوا داخل حافلات سارت بهم في المدينة، كما تجمع عشرات الآلاف في ساحة كيم إيل-سونغ لتهنئتهم على جهودهم.

وأكدت بيونغ يانغ الأحد أنها أجرت تجربة ناجحة على قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على الصاروخ الباليستي العابر للقارات، ما أثار تنديدا دوليا قويا وفاقم التوترات.

وأحدثت التجربة النووية السادسة التي أجرتها كوريا الشمالية زلزالا بقوة 6,3 درجات، بحسب ما أعلن المعهد الجيولوجي الأمريكي. وتبعت الزلزال هزة بقوة 4,6 درجات، الأمر الذي أثار أسئلة حول احتمال حصول “انهيار” في موقع الانفجار وانتشار المواد المشعة في الأجواء.

وقال المتحدثون في الاحتفال الشعبي الحاشد إن جيش كوريا الشمالية “سوف يضع حدا لقدر الإمبرياليين الأمريكيين الذين يشبهون العصابات عبر أقوى الضربات الاستباقية التي لا ترحم إذا ما أشعلوا سواء هم أم جحافل الخونة حربا”، كما نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.