الحكومة الأردنية تقاضي صهر الملك في قضايا فساد

قال وزير العدل الأردني، عوض أبو جراد إنه باشر بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء اليوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لملاحقة رئيس مجلس إدارة شركة الفوسفات السابق وليد الكردي.

وأوضح الوزير الأردني أن النائب العام أرسل اليوم لمكتب الإنتربول في الأردن مذكرة قبض (النشرة الحمراء) لإرسالها إلى شرطة الإنتربول الدولي في باريس للتعميم على الكردي لغايات القبض عليه تمهيدا لعودته إلى عمان.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الأردنية قال أبو جراد، إن النيابة العامة سترسل طلب مساعدة لوزارة العدل لتحصيل الأموال المحكوم بها الكردي حيث سيقوم وزير العدل بإرسالها عبر القنوات الدبلوماسية لتصل للسلطات المختصة في المملكة المتحدة.

وأشار الوزير الأردني إلى أنه سيرسل غدا رسالة لوزير الداخلية البريطاني لتسهيل الإجراءات القانونية في القبض على الكردي.

وتجري محاكمة غيابية للكردي في الأردن منذ سنوات في قضايا تتعلق باستغلال المنصب والفساد والحصول على أموال بطرق غير شرعية خلال إدارته لشركة الفوسفات التي تعد من أهم روافد خزينة الدولة.

وصدر قرار من محكمة أردنية في وقت سابق بحق الكردي، وهو زوج الأميرة الأردنية، بسمة بنت طلال، عمة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بتغريمه نحو 400 مليون دولار في قضايا اختلاس.

ومنذ إثارة قضية الفساد في شركة الفوسفات التي تتقاسم ملكيتها الحكومة الأردنية وحكومة بروناي، يقيم الكردي في العاصمة البريطانية لندن، وقد أشبعت قضايا الفساد التي اتهم بها الكردي بالتعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن على مدار السنوات الأخيرة.