التحوير الوزاري يشمل بين 8 و 12 حقيبة والنداء متمسك بنصيب الأسد

نشر موقع “الرأي الجديد” انه علم من مصادر من داخل الحوار السياسي الذي يدور حاليا في قصر الضيافة بالمرسى، بإشراف رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، أنّ التحوير الوزاري المرتقب سيشمل بين 8 و 12 وزيرا في التشكيلة الحكومية الراهنة..

ويتمسك نداء تونس في هذا الحوار، الذي تشارك فيه أحزاب حكومة الوحدة الوطنية، إلى جانب المنظمات الاجتماعية، بنصيب الأسد من هذا التحوير، الذي ما يزال موقع وزير الداخلية الحالي، الهادي محجوب، محلّ أخذ وردّ، ودون حسم، وسط تسريبات تشير إلى إمكانية تعيينه على ٍاس حقيبة أخرى غير وزارة الداخلية..
وأشارت مصادرنا التي تحضر اجتماع المرسى، أن الحوار السياسي الذي ما يزال يدور الآن بين مكونات الإئتلاف الحاكم، إلى وجود ما أسمته بــ “التحرش” بحركة النهضة وموقفها من التحوير، من خلال شبه إجماع على رفض مقاربتها للتحوير وتفاصيله..