مهدي جمعة : لن نقاطع الانتخابات البلدية

أكد مهدي جمعة، رئيس حزب البديل التونسي، اليوم الثلاثاء، أن حزبه لن يقاطع الانتخابات البلدية المزمع عقدها في 17 ديسمبر 2017، رغم مطالبته بتأجيل موعدها.

وقال مهدي جمعة، في تصريح لـ”الرأي الجديد”، “إن المناخ المتوفر حاليا، لا يساعد على إجراء الانتخابات البلدية، في ظل غياب قانون الجماعات المحلية، الذي لم يصدر إلى الآن، والشغور الحاصل داخل هيئة الانتخابات”، وفق تعبيره.
وحمـّل جمعة مسؤلية فشل تنظيم الانتخابات البلدية، إلى الأطراف المتمسكة بهذا الموعد وهيئة الانتخابات، في ظل عدم توفر الشروط الممكنة لإجرائها في تاريخ 17 ديسمبر.
وقال رئيس حزب البديل التونسي، إنه “كان من المفروض المصادقة على مجلة الجماعات المحلية منذ سنة 2015، مؤكدا أنه ليس من الطبيعي المصادقة عليها قبل بضعة أشهر من الانتخابات”.
ودعت عدة احزاب سياسية، اليوم الثلاثاء إلى التوافق حول تاريخ جديد لعقد الانتخابات البلدية المقررة في 17 ديسمبر 2017، حسب روزنامة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وتشمل هذه الأحزاب، “حزب آفاق تونس” و”حركة مشروع تونس”، و”حزب حركة تونس أولا”، و”حزب البديل التونسي”، و”حزب المسار الاجتماعي”، و”الحزب الجمهوري”، و”حزب بني وطني” و”حركة الوطن الموحد”.