بوعلي المباركي يحذر : البلاد ستدخل نفق مظلم في هذه الحالة و الاتحاد مستعد لانقاذها

اعتبر الأمين العام المساعد في الاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي أن هذا الأسبوع هو الفرصة الأخيرة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد لإعلان التحوير الوزاري.
و حذر المباركي من ان البلاد ستدخل في نفق يصعب الخروج منه في حال لم يتم فض المشاكل و لم يقع الاعلان عن التحوير الوزاري ، بحسب تصريحه لاذاعة “شمس اف ام”.
و طالب المباركي الشاهد بالاسراع في اتخاذ القرار خاصة ان الوقت ليس في صالحه قائلا “أشعر أن الشاهد ليس له سند سياسي وظل بمفرده، لكن نحن نسانده طالما التزم بما ورد في وثيقة قرطاج ومازلنا نثق فيه” .
و اضاف بالقول “يجب أن يتحمل مسؤوليته بكل جرأة ويعلن عن التحوير الوزاري مثلما تقتضيه مصلحة البلاد”.
و اكد المباركي ان المنظمة الشغيلة ستنقذ البلاد كما انقذتها سنة 2013 من خلال الحوار الوطني في حال تواصل الجدل بأي شكل من الاشكال .