التقيا اليوم : هل حسم رئيسا الجمهورية والحكومة في ملف التحوير الوزاري ؟

تطرق اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي برئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الثلاثاء 5 سبتمبر، الى البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحكومة في الفترة القادمة وخارطة طريق الانعاش الاقتصادي.

كما تناول اللقاء حسب ما جاء بالصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية، ضمان التوازنات الماليّة بناءً على مجموعة من الإصلاحات الهيكلية الهامة على المدى المتوسط واستراتيجية واضحة المعالم لدفع نسق النمو وتحسين المناخ الاستثماري.

في المقابل كشفت مصادر موثوقة، أنّ اللقاء تطرق ايضا لملف التحوير الوزاري.

وكان الشاهد قد أكّد لعدد من الشخصيات التي التقاها خلال اليومين المنقضيين وجود صعوبات حالت دون الاعلان عن التعديل الحكومي، مبرزة أن الشاهد اعلم ضيوفه بأن لقاءه برئيس الجمهورية قد يفضي الى انفراج في ملف التحوير.

ويأتي لقاء رئيسي الجمهورية والحكومة بعد سلسلة من الاجتماعات عقداها يوم امس، اذ التقى قائد السبسي برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي والامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي فيما التقى الشاهد بدار الضيافة كلا من ياسين ابراهيم رئيس حزب افاق تونس ومحسن مرزوق الامين العام لحركة مشروع تونس.

ومن المرجح ان يكون لقاء القصر قد سجل تقدما في ملف مشاورات التحوير، وربما تم الحسم فيه.

جدير بالذكر أنّ مصدرا موثوقا من القصبة كان قد أكد  انه سيتم الاعلان عن التحوير الوزاري “يوم الخميس على اقصى تقدير”.

يشار إلى أنّه جرت العادة أنّ يتم اللقاء الدوري بين رئيسي السلطة التنفيذية صباح كل يوم اثنين.