الرئيس الصيني يبحث العلاقات الثنائية مع نظيريه الغيني والمصري

بحث الرئيس الصيني شي جين بينغ، مع نظيريه الغيني ألفا كوندي، والمصري عبد الفتاح السيسي، العلاقات الثنائية، على هامش منتدى مجموعة “بريكس” المنعقد في مدينة شيامين بمقاطعة “فوجيان” الصينية.

وأفادت الرئاسة الصينية، في بيان لها الثلاثاء، بأن شي أثنى على تطور العلاقات بين الصين وغينيا خلال لقائه كوندي.

وأكد على ضرورة دعم المصالح الأساسية للبلدين.

وخلال لقائه السيسي، أكد شي أن بلاده تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع مصر، مبديًا الرغبة في مواصلة الاتصالات الوثيقة بين البلدين على أعلى المستويات، حسب البيان ذاته.

وأكد أن الصين تدعم جهود مصر للاستقرار والتنمية، وأنها مستعدة لتعزيز التعاون الاستراتيجي الشامل مع بلدان الشرق الأوسط.

وعقب اللقائين، وقعت الصين اتفاقيات مع غيينا في مجالات الاقتصاد والتكنولوجيا والتدريب الطبي، إضافة إلى التغير المناخي، وأخرى مع مصر في مجالات التكنولوجيا والاقتصاد والمواصلات والأمن.

وانطلقت اجتماعات منتدى بريكس الأحد الماضي وتختتم اليوم.

و”بريكس” هو مختصر للحروف الأولى للدول صاحبة “أسرع نمو اقتصادي” في العالم، وهي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.

وتسجل اقتصادات دول “بريكس” نمواً سريعاً، وتمتلك موارد كبيرة، ويشكل مجموع سكانها قرابة نصف سكان العالم.

وحسب توقعات مجموعة “غولدمان ساكس” البنكية العالمية (أمريكية مقرها بنيويورك)، ستنافس اقتصادات دول بريكس، اقتصاد أغنى الدول في العالم بحلول 2050.