حماس تدين أعمال العنف ضد مسلمي أراكان

أدانت حركة “حماس” اليوم الاثنين، الانتهاكات التي ترتكبها السلطات في ميانمار بحق مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان غربي البلاد.

جاء ذلك في تغريده نشرها عضو المكتب السياسي للحركة و على حسابه الخاص في موقع “تويتر”.

وقال الرشق “ندين بشدة استمرار الجرائم ضد مسلمي الروهنغيا(..) حيث إننا نتابع بألم واستنكار ما يتعرضون له من قتل وتهجير وإبادة جماعية وسط صمت دولي وتقاعس عربي وإسلامي”.

وأضاف أن “ما تتعرض له الأقلية المسلمة في ميانمار من إرهاب القتل والتشريد قد فاق كل وصف، ولا يمكن السكوت عنه”.

وتابع “نقف بكل ما نستطيع مع حراك واتصالات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لشرح معاناة مسلمي أراكان ونصرة قضيتهم”.

وفي وقت سابق اليوم طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زعماء العالم ببذل المزيد لمساعدة مسلمي الروهنغيا الذين يواجهون إبادة جماعية.

منذ 25 أغسطس/آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

وسبق أن بحث أردوغان هذه الانتهاكات مع حوالي 20 من الزعماء بوصفه الرئيس الحالي لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في وقت سابق اليوم، فرار أكثر من 87 ألف من الروهنغيا من أراكان إلى بنغلاديش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم.