خبراء يحددون قوة القنبلة الهيدروجينية لكوريا الشمالية

قال مسؤولون عسكريون في كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين 4 سبتمبر 2017، إنّ قوة التجربة النووية التي أجرتها جارتهم الشمالية تقدر بـ 50 كيلوطنا، وإنّ هذه الكمية من الطاقة تعني أن التجربة كانت أقوى بخمس مرات من الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية في شهر سبتمبر من العام الماضي وأقوى بثلاث مرات من القنبلة الأميركية التي دمرت هيروشيما في 1945.

جاء ذلك خلال جلسة عامة لبرلمان كوريا الجنبية لمناقشة تداعيات التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية أمس الأحد 3 سبتمبر 2017.

الجدير بالذكر، أن سلاح الجو الأميركي كان قد ألقى القنبلة النووية على مدينة هيروشيما اليابانية في أوت عام 1945 إبان الحرب العالمية الثانية، أسفرت عن مقتل 140 ألف إنسان، ودمرت القنبلة حينها مساحة بلغت 13 كيلومترا مربعا.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، قد أعلنت أمس الأحد أن بيونغ يانغ نجحت في صنع قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ باليستي عابر للقارات، وهي تجربتها النووية السادسة لهذا العام.