يوهانس هان :” حان الوقت لمناقشة مستقبل العلاقات الثنائية بين تونس والاتحاد الأوروبي”

قال المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع يوهانس هان ” إن الوقت قد حان لمناقشة مستقبل العلاقات بين تونس والإتحاد الأوروبي”، وذلك في تصريح صحفي أدلى به عقب لقاءه بوزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم الاثنين 4 سبتمبر بمقر الوزارة.

وشدد هان على ضرورة بلورة خارطة طريق تحدد القطاعات ذات الأولوية للتعاون التونسي الأوروبي والعمل على تنشيط الاقتصاد التونسي من أجل تحسين مناخ الأعمال وتعزيز فرص العمل.
وأضاف المفوض الأوروبي قوله ” اننا نحتاج الى مساهمة كل الفاعلين التونسيين من نقابات وحكومة ومجتمع مدني، والى ضغوط ايجابية لتحقيق أهدافنا”.
و أوصى يوهانس هان، الذي أكد دفاعه عن تونس بشدة أمام مجلس أوروبا، بإشراك الأطراف ذات الخبرة في الحوار الاجتماعي لتسهيله، والذي قال ” إنه سيجعل من تونس وجهة استثمار بامتياز”.
ووفقا للمفوض الأوروبي ، فقد احتلت تونس في 2012، المرتبة 55 في قطاع الأعمال من بين 150 دولة، لافتا الى أن الهدف يكمن في أن تصبح في المراتب الخمسين الأولى بحلول عام 2020 .مع الاشارة الى أن تونس تحتل المرتبة 77 حاليا.
وذكر يوهانس هان بقرار مجلس أوروبا القاضى بزيادة المساعدات المخصصة لتونس التى ستصل الى 300 مليون يورو سنويا حتى عام 2020.
وقال ” سيتم توقيع اتفاقيتين للتعاون فى مجال الاصلاح الادارى والصحة اليوم.”
ومن جهته، أكد وزير الشؤون الخارجية على أهمية أن تستفيد تونس من هذا الدعم الأوروبي من خلال صياغة الاحتياجات وتحديد المقترحات التي تتوافق مع واقع البلد وأهدافه.
كما ذكر الوزير أنه استعرض مع المفوض الأوروبي الصعوبات التي تواجه الاقتصاد التونسي وآفاق العلاقات بين تونس والاتحاد الأوروبي.