تشخيص 7 ولايات مجاحة جراء الجفاف

تم تحديد 7 ولايات مجاحة خلال موسم الزراعات الكبرى 2016 – 2017 جراء الجفاف. وتعلق الأمر بولايات زغوان والكاف وبنزرت وبن عروس وسليانة والقيروان مع تسجيل أعلى نسب إجاحة في جل عمادات ومناطق ولاية الكاف حيث بلغت 100 بالمائة.

وتأتي عملية تحديد هذه المناطق وفق أمر حكومي صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية بتاريخ 29 أوت 2017 يتعلق بتحديد مناطق الزراعات الكبرى المجاحة من جرّاء الجفاف للموسم الفلاحي الحالي.

وتحدد مناطق الزراعات الكبرى المجاحة من جرّاء الجفاف خلال الموسم الفلاحي 2016 -2017 التي سيتدخل فيها الصندوق الوطني للضمان عن طريق تحمل الفوائض الناجمة عن إعادة جدولة القروض.

وينتفع بجدولة القروض الفلاحون بالمناطق المحددة بهذا الأمر الحكومي والمتحصلون على شهادة معاينة مسلمة من قبل المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية المعنية تثبت التضرر من الجفاف وتتم هذه الجدولة حالة بحالة ولا تشمل الفلاحين المتواجدين بالمناطق السقوية.

وتراوحت الاجاحة، وفق نفس الأمر الحكومي، حسب المعتمديات والعمادات بولاية زغوان بين 4 و100 بالمائة. فيما شهدت جل المناطق والعمادات بولاية الكاف نسبة إجاحة عالية تراوحت بين 40 و100 بالمائة وعرفت جل العمادات بنفس الولاية اجاحة ب100 بالمائة.

أما ولاية بنزرت فقد تراوحت نسبة الاجاحة بها بين 6 و63 بالمائة فيما تباينت نسبة الاجاحة بولاية بن عروس بين 6 و45 بالمائة.

وعرفت ولاية سليانة إجاحة بين 12 و100 بالمائة بينما تراوحت الاجاحة بولاية القيروان بين 38 و100 بالمائة وتشكو جل عمادات الولاية إجاحة كاملة. كما تراوحت نسبة الاجاحة بولاية القصرين بين 7 و100 بالمائة.

وتقدر صابة الحبوب في تونس للموسم الفلاحي 2016 – 2017 بنحو 86ر17 مليون قنطار أي بزيادة بنسبة 33 بالمائة بالمقارنة مع موسم 2015 – 2016 . وبلغت المساحات المحصودة حوالي 965 ألف هك من مساحة جملية قابلة للحصاد تقدر بـ975 ألف هك أي بنسبة إنجاز تبلغ 99 بالمائة. وتوزعت المساحات المحصودة على 478 ألف هك قمح لين و89،5 ألف هك قمح صلب و1ر331 ألف هك شعير و2ر14 ألف هك تريتيكال.