ميركل: الإسلام المتوافق مع الدستور جزء من ألمانيا

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في مناظرة تلفزيونية مساء أمس الأحد، إنّ عدد المسلمين بألمانيا المنحدرين من بلدان عربية ارتفع.

وأضافت أنّه يجب “إغلاق المساجد التي تحدث فيها أشياء لا تحوز على إعجابنا”، مشيرة الى أنه يتعين العمل بشكل أكبر على “تأهيل الأئمة في ألمانيا”.

وعبرت ميركل عن تفهمها لموقف من لا يعتبر أن الإسلام “جزء” من ألمانيا، قائلة : “أتفهم شكوك الناس، إذ أن ما يسبب ذلك هو الإرهاب الممارس باسم الإسلام”.

وتابعت :”هنا يأتي دور رجال الدين ليقولوا إنه لا علاقة للإرهاب بالإسلام … الإسلام المتوافق مع الدستور جزء من ألمانيا”.
من جانبه، علق منافسها على منصب المستشار، مارتن شولتس، أنّ “ألمانيا لا يمكن أن تسمح بوجود أئمة ووعاظ كراهية، وهذا ينطبق على أولئك القادمين من السعودية”.