الشرطة الأمريكية تحاصر القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو

أكد سيرغى بتروف، قنصل روسيا في سان فرانسيسكو، أن قسم الخدمات في القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو
يخضع لمراقبة السلطات الأمريكية، كما أن الشرطة طوقت المكان بالكامل.

وقال القنصل لوكالة “سبوتنيك”: “الأن يخضع قسم الخدمات في القنصلية للرقابة من قبل السلطات الأمريكية”.
وأشار القنصل العام، يوم الأحد، إلى أن طاقم القنصلية سيواصل العيش في المباني السكنية حتى مغادرته، وفقاً للمهلة حتى الأول من الشهر القادم كحد أقصى.

ويذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية طالبت بإغلاق القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو والممثلية التجارية الروسية في كل من نيويورك وواشنطن، ردا على القرار الروسي بتقليص عدد أفراد البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا.
كما قامت القوات الأمريكية بتفتيش أمس السبت مبني الممثلية التجارية الروسية في واشنطن.

واعتبرت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا يوم 2 سبتمبر، هو يوم أسود في تاريخ الديمقراطية الأمريكية، حين فتشت الأجهزة الأمنية في واشنطن مبنى تابع للمثل التجاري الروسي في واشنطن.