القبض على خلية إرهابية خطّطت لاستهداف ثكنة عسكرية ومركز أمني

تمكنت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني من إيقاف عنصرين تكفيريين أصيلي الكاف، وذلك بعد رصد اتصالات مشبوهة لهما.

وأثبتت الأبحاث تبينيهما الفكر التكفيري وسابقية نشاطهما صلب التنظيم الإرهابي “أنصار الشريعة” سنة 2012، كما واكبا عديد الخيمات الدعوية بجهة الكاف تدعو للجهاد في سوريا مما ولد لديهما قناعة بالالتحاق بالقطر المذكور والانضمام لصفوف تنظيم “داعش” الارهابي، ولتحقيق ذلك قاما بمبايعة التنظيم الإرهابي المذكور عبر الانترنات.
كما تلقى أحدهما خلال محادثاته مع العناصر الارهابية الناشطة ببؤر التوتر تكوينا حول كيفية تصنيع القنابل تقليدية الصنع بمكونات كيميائية يسهل الحصول عليها.
وقد أقر بتكليفهما من قبل القيادات الارهابية التابعة لتنظيم “داعش” برصد ومتابعة العناصر الأمنية والعسكرية القريبة من جهة سكناهما قصد العمل على استهدافها والاستيلاء على الأسلحة والذخيرة التي بحوزتها،  ليستقر الرأي لديهما على استهداف ثكنة عسكرية ومركز أمني بجهة الكاف، وقد شرعا فعليا في الإعداد للقيام بالعملية الإرهابية المذكورة.
وباستشارة النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أصدرت بطاقة إيداع في حقهما وأذنت بمواصلة الأبحاث، وفق بلاغ لوزارة الداخلية اليوم الأحد 03 سبتمبر 2017.