سوريا: مقتل 130 من قوات النظام ومقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء المعارك في حماة

الجيش السوري وحلفاؤه يسيطر على بلدة عقيربات بريف حماة إضافة إلى مجموعة من القرى، وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المعارك والغارات في آخر جيب خاضع لتنظيم “الدولة الإسلامية” أسفرت عن مقتل أكثر من 130 من مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات النظام.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت إن الجيش السوري وحلفاءه يقاتلون في آخر جيب خاضع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في وسط سوريا بعد السيطرة الجمعة على قرية عقيربات التي دافع عنها التنظيم باستماتة في محافظة حماة.

وأكد المرصد أن المعارك والغارات أسفرت عن مقتل أكثر من مئة عنصر من مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” و30 على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين له.

ونشر الجيش السوري لقطات تظهر طائرات هليكوبتر روسية ودبابات من المدفعية تطلق نيرانها نحو أهداف للتنظيم المتطرف الجمعة في الأطراف الشرقية لبلدة سلمية قرب قرية عقيربات.

ويقع الجيب قرب الطريق الرئيسي بين مدينتي حمص وحلب قرب بلدة سلمية وكان موقع قتال شرس منذ شهور.ويعد طرد المتشددين من المنطقة أمرا ضروريا لتحسين الأمن على الطريق.

وقالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله في وقت متأخر من مساء الجمعةإن الجيش استرد عقيربات التي وصفها بمعقل تنظيم الدولة الإسلامية في هذه المنطقة.

وقال المرصد إن الجيش وحلفاءه استردوا أيضا قرى أخرى في المنطقة بمساعدة طائرات هليكوبتر روسية وأضاف أن القتال الشرس مستمر.

فرانس24/ أ ف ب